ليريدا مدينة (الخوخ والتفاح )حالة الطوارء كورونا COVID -19 تحقق قفزة نوعية للعمال الوافدين الموسمين; من المبيت في العراء الى خلق مراكز للإيواء

Zakaria Sorouriآخر تحديث : الأربعاء 20 مايو 2020 - 3:09 مساءً
ليريدا  مدينة (الخوخ والتفاح )حالة الطوارء كورونا COVID -19 تحقق قفزة نوعية للعمال الوافدين الموسمين; من المبيت في العراء الى خلق مراكز للإيواء

بقلم : سروري زكرياء (ليريدا اسبانيا)

استقبلت بلدية ليريدا يومه 19/05/2020 العمال الوافدين الموسمين والذين يبيتون في العراء بقافلة طبية وذلك لتحديث الإجراءات الخاصة بالكشف والتكلف بحالة إصابة محتملة *بفيروس كورونا COVID-19 *ممثلة بالمديرية الجهوية للصحة بكاطلونيا والسلطات البلدية المنتخبة ومجموعة من جمعيات المجتمع المدني صحبة مصالح الأعمال الإجتماعية بليريدا .

وقد همت هذه العملية فئة مهمة من العمال الموسمين الوافدين من خارج اقليم ليريدا .جلهم من الدول الإفريقية ،حيث عبئت لهذه الغاية موارد هامة سواء تعلق الأمر بالموارد البشرية من اطر طبية وإدارين وتقنين وكذا الوسائل اللوجستيكية فحدث ولاحرج.وفي ظل هذه الإجراءات الأولية تم إعطاء وعود انية لكافة الوافدين من باسم بلدية المدينة بتوفير المسكن الائق بهم وتمكينهم من العمل عبر مجموعة من فرص الشغل وحسب طلبات الشركات الفلاحية وخصاصها الموسمي بالإقليم .

كما تجدر الإشارة فإن نجاح اليوم الأول لقافلة COVID-19 تم عبر تعبئة كل المتدخلين وإشراك جميع الفاعلين وعلى رأسهم جنود المرحلة وبامتياز أطباء واطر الصحة بمدينة ليريدا وكذاالسلطة محلية ومنتخبين وجمعيات المجتمع المدني .ولإشارة فإن إنطلاق العملية كان على الساعة السادسة بحضور جيوش إعلامية .وقد كان لهذه العملية أثار طيبة عند مجموعة العمال الوافدين الموسمين في ظل الحد من نومهم في العراء طيلة الموسم الفلاحي دون أي حماية صحية وفِي ظروف غير إنسانية.وتم تمكينهم من المعلومات الأساسية والوقائية الفورية حول كيفية حماية أنفسهم .

رابط مختصر
2020-05-20 2020-05-20
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة أخبار الجالية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

Zakaria Sorouri