“أماندا فيكيراس” تدافع عن الإسلام في حوار خصت به أحد المواقع الإسبانية

اللاجئ الإقتصاديآخر تحديث : الإثنين 29 أكتوبر 2018 - 10:21 مساءً
“أماندا فيكيراس” تدافع عن الإسلام في حوار خصت به أحد المواقع الإسبانية

أخبار الجالية ــ اللاجئ الإقتصادي

نشر موقع Granada.hoy في عدده لهذا الإثنين 29/10/2018 حوارا شيقا مع الصحفية الاسبانية المسلمة «أماندا فيكيراس AMANDA FIGUERAS » .

«أماندا فيكيراس» صحفية بجريدة “الموندو”، قامت منذ مدة بدراسات و بمراجعات فكرية وعقدية، توّجت بقرارها إعتناق الدين الإسلامي وإرتداء الحجاب. « أماندا » سخرت جهودها و قلمها منذ إسلامها، في محاولات تصحيح الأفكار المسبقة و مواجهة الأحكام الجاهزة حول دينها الجديد وتعاليمه ، حيث يزخر رصيدها بعدة مؤلفات و مقالات، منها كتاب نشرته سابقا تحت عنوان «ما لا يقولونه لك عن الاسلام».

وقبل شهور، طرحت الصحفية المسلمة كتاباً جديد عنونته بـ ” لماذا الإسلام”، توثق من خلاله تجربتها في إعتناق الدين الإسلامي.

في الحوار التالي تبرع “Amanda” في ردها على أسئلة المحاورة و دفاعها على معتقداتها ، مبرئة القرأن بتهمة أنه يحرض الرجل على تعنيف المرأة و يبرر هضم حقوقها، حيث يتم الترويج لمثل هاته المغالطات حول التعاليم الإسلامية ــ تضيف الصحفية ــ، في مجتمع أوروبي كاثوليكي يشهد إرتفاعا مهولا لحالات العنف ضد المرأة و إزهاق روحها من طرف رجال لا علاقة لهم بالإسلام و القرأن.

La imagen puede contener: 1 persona, texto
                            ” يؤلمني الإعتقاد بأن القرأن يسمح للرجل ضرب المرأة “
La imagen puede contener: 2 personas
رابط مختصر
2018-10-29
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة أخبار الجالية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

اللاجئ الإقتصادي